لقاء مع الآغا .. مؤسس حسوب - خطط الويب ماسترز

728x90 AdSpace

مختارات
2012/11/19

لقاء مع الآغا .. مؤسس حسوب

ربما تلك هى المرة الأولى التى أدون فيها عن تجربة شخصية بعيدة عن أدسنس. لكن تميز اللقاء و ثراؤه أجبرانى أن أفرد له مساحه أوسع أحدثكم من خلالها عن انطباعاتى عنه، خاصة وأنه كان مع الأخ الفاضل عبد المهيمن الآغا .. مؤسس حسوب.

منذ قرابة شهرين، كنت قد التقيت بالزميل العزيز مختار الجندى .. مسؤول التسويق و المبيعات بشركة حسوب  بعد دعوة كريمة منه عبر البريد الالكترونى .. تبادلنا خلالها الأفكار و الرؤى حول وضع مجتمع الناشرين و المعلنين العرب و مدى تفاعله مع الشبكات الاعلانية العربية و الأجنبية منها .

عرجنا بالحديث سريعاً على شركة حسوب محور المقابلة بالأساسد و تعرفت عن قرب أكثر عن الأجواء الداخلية لها، وعن مدى الحماسة التى يتسم بها فريق العمل رغم بعد المسافات بينهم. وكم كانت سعادتى حين علمت منه نية شركة حسوب إطلاق فرع لها بالقاهرة خاصة و أن قرابة الـ 40% من المشتركين بالخدمة مصريين مما سيسهل كثيراً على الناشرين استلام أرباحهم، وكذلك على المعلنين من دفع تكاليف حملاتهم الاعلانية بطرق أيسر وأسهل.

كان اللقاء ثرياً و ممتعاً بالنسبة لى؛ حيث أننى - ولا أخفيكم سراً - لم ألتق قط بأى من الزملاء الأعزاء فى عالم التدوين أو التجارة الالكترونية خارج صفحات الانترنت قبل هذا اليوم، ولم أتخيل يوماً الفوائد الجمة للتبادل المعرفى والخبراتى بين المهتمين بعالم التقنية حين يلتقون وجهاً لوجه، وعن مدى توثيق عرى التعارف على الصعيد الشخصى بعد تلك النوعية من اللقاءات.

سرعان ما انقضت الدقائق سريعاً، وأخبرنى مختار بامكانية وجود عدة لقاءات مستقبلاً وهو ما حدث سريعاً .. حيث لم تمض إلا أيام معدودة حتى بادرنى بالاتصال ليعلمنى بوصول عبد المهيمن إلى القاهرة قادماً من لندن، وعن أنه بدأ بالفعل فى لقاء عدد من المدونين  ورواد الأعمال العرب، وأفصح عن رغبته فى لقاء مشترك يجمعنا.

تم تحديد الموعد فى تمام الرابعة عصر يوم الجمعة 2 نوفمبر بأحد كافيهات الزمالك. و بعد ساعتين من (التوهان) فى مواصلات العاصمة ( أخوكم م الريف، ولمّا بيروح مصر بيبقى عامل زى محمد صبحى  فى فيلم "هنا القاهره" :)


عموماً بعد عبور الطريـ ... أقصد الوصول للكافيه :)  وجدت عبد المهيمن و مختار فى الانتظار .. رحبا بى، و بدأنا نتجاذب أطراف الحديث.

كنت قد جهزت سلفاً قائمة ببعض التحسينات التى أود أن يتم إدراجها بخدمات حسوب لأطرحها على عبد المهيمن، إلا أن حديثه عن طموحاته و آماله , والخطوات الفعلية التى أخذها على أرض الواقع هو وفريق العمل لتحقيقها جعلتنى أؤخر تلك القائمة لحين التعرف عن قرب أكثر على تلك العقلية العربية المميزة حقاً.

أوضح فى بادئ كلامه أنه أثناء دراسته ببريطانيا كان قد تعرف على العديد من الأصدقاء من دول مختلفة من بينها الصين وروسيا، و أدهشه عدم اعتماد تلك الدول على جوجل بالدرجة الأولى كما هو الحال بالدول العربية، فلكل دولة شركة تهتم بتطوير وتقديم حلول للانترنت (محرك بحث , شبكات إعلانية , خدمات تطوير مواقع .. إلخ)  كما هو الحال بشركة (بايدو) فى الصين  و(ياندكس) بروسيا .. وهذا يعنى أن جوجل كمحرك بحث أو حتى بما تقدمه من خدمات، لم تكن لتنل هذا الاهتمام البالغ من المستخدمين لو كان هناك مثل تلك الشركات بالدول العربية. هممت أن أسأل : و ما علاقة ذلك بحسوب ؟

و كأنه قرأ السؤال حين خطر ببالى، فأضاف أنه يسعى من خلال شركة حسوب إلى تقديم حلول للانترنت فى منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، ولا يقتصر الأمر على مجرد شبكة إعلانية تحمل نفس الاسم , فقد قاموا أيضاً بإطلاق خدمة بيان برس لنشر و توزيع البيانات الصحفية , و أيضاً بشراء موقع خمسات للخدمات المصغرة كنواة لمشروعهم الطموح.

قطع حبل الأفكار الموصوله الجرسون الذى أتى بطبق من الأيس كريم , و الذى أصر عبد المهيمن على أنها " بوظة " كما يطلقون عليها فى سوريا :)

خرجنا عن السياق قليلاً بالتحدث عن طبيعة عمل كل منا , و كيف أن الالتزامات الأسرية قد تكون أحد القيود على العمل بمساحة أكبر من الحماسة و المجازفة المطلوبة أحياناً للعمل على الانترنت , و الاعتماد عليه كمصدر أساسى للدخل كما هو الحال معى , حيث عرفت مجال الربح من الانترنت بعد أن كنت قد تزوجت , و بدأت العمل بالقطاع الحكومى , و أصبحت فكرة ترك العمل لإعطاء مجال أوسع للعمل عبر الانترنت تعتبر خطوة قد تكون غير مأمونة العواقب.

أما مختار , فرغم سهولة أن يعينه أحد الأقرباء فى وظيفة جيدة بالنسبة لخريج جديد , فقد أدار ظهره لهذا النمط التقليدى , و فضل الانتقال من محل اقامته بالصعيد إلى القاهرة حيث الفرص أكبر للاحتكاك بالمهتمين بمجالات التسويق التى تستهويه كثيراً.

عدنا للب الحديث مجدداً , حيث كشف عبد المهيمن عن أنه يضع اللمسات الأخيرة لخدمة جديدة قد يطلق عليها اسم (مستقل) ستكون موجهة للمستقلين Freelancers لتنضم لأخواتها من حلول الويب بشركة حسوب.

أما المفاجأة الأكبر فهى وجود محرك بحث بخوارزميات مميزة من حسوب سيتم إطلاقه فى الوقت المناسب كما ألمح عبد المهيمن , و أكد على أن طريقة عرض النتائج ستكون مختلفة و مناسبة تماماً للمستخدم العربى.

اتضحت الفكرة لدىَّ أكثر و أكثر. فجوجل قد بدأت كمحرك بحث , ثم - اعتماداً على سمعتها - بدأت فى التشعب و التوغل فى مجالات و تقديم خدمات أخرى. أما حسوب فتنوى المضى فى الطريق العكسى , أى تقديم العديد من الخدمات و حلول الويب فى بادئ الأمر ثم تتويج ذلك كله بمحرك بحث عربى بناءً على الثقة و المصداقية التى تتمتع بها تلك الخدمات و الحلول , و هو ما استنبطه حين تابعت حوار سابق له مع ومضه.


أخذنا الحديث أيضاَ لتجارب الناشرين العرب مع الشبكات الاعلانية سواء الأجنبية منها كأدسنس , أو العربية كحسوب , و كيف أن أصحاب التجارب الناجحة غالباً ما يعملون فى صمت , و لا يحبذون أن يتحدثوا عن تلك التجارب. لذا لا يظهر دوماً على المنتديات و المدونات سوى سخط العديدين من الناشرين من أصحاب التجارب الغير موفقة , و بالتالى يصاب المقدم حديثاً على هذا المجال بحيرة شديدة من أمره , و تصبح الأجواء المثبطة أكثر شيوعاً من تلك المحمسة.

مرت الساعة المحددة للقاء كالبرق , لكننا تناسيناها و استرسلنا فى الحديث , حيث وجدتها الفرصة المناسبة لإيصال بعض مقترحاتى حول خدمات حسوب منها على سبيل المثال :

بالنسبة لخمسات :

1 - بدلاً من نظام وكلاء الحوالات المالية الحالى و الذى يمكنك من تحويل رصيد لموبايل هذا الوكيل , فيقوم هو بدوره بشحن حسابك فى خمسات و من ثم تقوم بعملية شراء للخدمة التى ترغب بها. اقترحت أن يكون هناك رقم موبايل يقوم الذى يرغب فى شراء خدمة معينة بارسال رسالة قصيرة لهذا الرقم تحمل رقم الخدمة المطلوبة فيتم شراؤها فوراً و خصم قيمتها تلقائياً من الرصيد .. لكن عبد المهيمن أوضح أن حجز تلك الخدمة من شركات الاتصالات قد يكون مكلفاً.

2 - ضرورة اتاحة إمكانية أن يضع بائع الخدمة رداً على تعليقات المشترين , و هو ما وجدته بالفعل قد أتيح الأسبوع الماضى.

بالنسبة لإعلانات حسوب :

نظراً و لنجاح تجربتى مع متجر إعلانات حسوب , و قيامى بييع 8 أماكن إعلانية بقيمة 125 جنيه استرلينى فى فترة لا تتجاوز الأربعة أشهر , فقد كانت معظم مقترحاتى حول المتجر تحديداً :

1 - إتاحة إمكانية حجز الوحدة الإعلانية للمستقبل من قبل المعلن سواء الحالى أو الجديد.

2 - إعلام متصفح المتجر بالميعاد القادم الذى ستكون فيه الوحدة متاحة دون أن يضطر للتأشير بالماوس فوق كلمة (مباع) ؛ فالزائر غالباً ما سيكتشفها بالمصادفة و هو ما قد يفقدنى أنا كمشترك بالمتجر مشترياً محتملاً للوحدة الاعلانية.

3 - ضرورة إيجاد عداد Counter لعدد الوحدات المباعة ؛ حيث أنه فى حالة إلغاء أى وحدة و إنشاء أخرى ( تحتاج ذلك لتعديل سعر الوحدة الإعلانية ) يرجع العدد إلى صفر و بالتالى لا يعرف متصفح المتجر أنى قمت ببيع وحدات إعلانية سابقاً , أو استبدال ذلك بأيقونة تميز الموقع الذى باع عدد أكبر من الوحدات.

و قد أبدى مختار و عبد المهيمن تجاوباً مع بعض تلك المقترحات فعلاً , و وعدا بتنفيذ المتاح منها فى أقرب وقت خاصة و أن شعار ( نطور الويب العربى ) هو المهيمن على الأجواء داخل شركتهم , و قد اتضح ذلك جلياً من رفضهم مثلاً للمدونات أو المواقع ذات المحتوى الضعيف أو المنسوخ , و كذلك للمواقع التى تحتوى على فتحات إجبارية و ما شابهها من الأمور التى تسئ لتجربة الزائر فى التصفح.

دقت الساعة الآن السادسة و كان لزاماً علىَّ المغادرة نظراً لطول مسافة السفر , على وعد باللقاء مرة أخرى .. عدت إلى المنزل مفعماً بطاقات إيجابية عدة , و ها أنا قد نقلت لكم ماجرى , فما هى انطباعاتكم ؟ .. ألقاكم بالتعليقات.
أمير عادل

مهندس كهرباء ومدوّن متخصّص في أمور التسويق والإعلان الإلكتروني. مؤسس خطط الويب ماسترز (الخطة أدسنس سابقاً)، وأعمل حالياً مديراً للحسابات بإعلانات حسوب

لقاء مع الآغا .. مؤسس حسوب Reviewed by Ameer Adel on 11/19/2012 Rating: 5 ربما تلك هى المرة الأولى التى أدون فيها عن تجربة شخصية بعيدة عن أدسنس. لكن تميز اللقاء و ثراؤه...

هناك 25 تعليقًا:

  1. لقاء رائع ومميز ..

    تمنياتى لـحسوب وللخطة أدسنس بالنتجاح والتوفيق.

    ردحذف
  2. انا شايف من طريقة حديثك انك متحمس جداً للفكرة وانا ارى ان فكرة تطوير الويب العربى فكرة رائعة وفعلن نحن نحتاجها وبشدة.

    ردحذف
  3. شكرا لك علي مشاركة هذا اللقاء
    ففعلا لقاء مميز ورائع ...
    بالتوفيق لحسوب وان شاء الله من نجاح لنجاح

    ردحذف
  4. فعلا كل التعديلات اللي قلت عليها مهمة والمفروض ياخدوها في الاعتبار

    ردحذف
  5. أشجع كثيرا على مثل هذه الأفكار خصوصا فكرة محرك بحث عربي بخصوصيات و مميزات تتناسب مع المحتوى العربي

    أخوك الحسين

    ردحذف
  6. يا بختك :)

    صديقي عبد المهيمن عندما جلست معه تناولنا البوظة أيضاً في حلب، كانت ساعات مثمرة جداً بالنقاش وتبادل الأفكار .. فالشخص غني جدا بما يمكن ان يقدمه ويعرف ما يعمل تماما، أتوقع له مستقبلاً باهراً ولحسوب أن تسير بالويب العربي خطوات لم تفعلها مواقع وشركات أخرى

    بالتوفيق للجميع :)

    ردحذف
  7. تحياتي..

    كل احترامي لك اخي امير, ولكنك تركز كثيرا على حسوب, وانا لا ارى فيها اي افادة, حتى انها لا تستطيع جلب معلنين, فكيف سيستفيد منها الناشرين.

    اعتقد ان التركيز على جوجل ادسنس والتدوين واسراره بشكل عام افضل بكثير.

    ردحذف
  8. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  9. تحية طيبة لك اخى امير واعتقد انه على المعلنين العرب دعم موقع حسوب دعما لنجاحة واستمراره انا اتعامل مع الموقعين حسوب وخمسات ويتميزا بخدمة عملاء رائعة وخصوصا خمسات فى حل المنازعات بين مقدم الخدمة والمشتري

    ردحذف
  10. دة شخص واحد قدر يبنى شبكة اعلانية موثوق بيها مش فى بلد واحد فقط انما فى الشرق الاوسط كله .. ولم يعتمد على شركات تمويل كما فعلت جوجل فى بداية الامر حيث مؤسس جوجل اعتمد على برمجة محرك بحث ومن ثم تمويل ضخم له من قبل مؤسسات ومن ثم بعد سنين قام بفتح مؤسسة اعلانية .. بداية عبد المهين صعبة للغاية وشاقة نتمنى له التوفيق والاستمرار فى مشوارة حتى يحقق النجاح للمواقع العربية ولشركه حسوب ، لقاء مميز وعبد المهين احسن الاختيار فى لقاءك اخى امير بالتوفيق .

    ردحذف
  11. لقاء كتير مميز ورائع وحمسني جدا شكرا جزيلا
    وفكره شراء الخدمه عن طريق الموبيل كتير رائعه
    ننتظر المزيد من اللقاءات المتميزه بشمهندس

    ردحذف
  12. بجد كان نفسى ابقى معاك
    وكنت عاوز اسال سؤال
    هما ليه مش ممكن ان ادفع فى خمسات عن طريقه الفيزا انترنت بطريقه مباشره بدون باى بال

    ردحذف
  13. رائع
    من الجميل أن نجد شبابا لديهم هذه الارادة القوية و الرغبة في انماء المحتوى العربي على الأنترنت, مهما حاولت جوجل تقديم خدمات تناسب العرب فلن تستطيع أن تفعل ذلك كما قد يفعل العربي نفسه فهو الوحيد القادر على فهم احتياجات و عقلية العرب التي تختلف تماما عن احتياجات و عقلية الغربي..هناك أفكار كثيرة و طموحات كبيرة يحملها شبابنا ما ينقص باعتقادي هو وجود مستثمرين يدعمون مثل هذه الأفكار كي تستطيع أن تظهر على الساحة كمنافس قوي لجوجل, مع اعتماد العرب الكلي على جوجل من الصعب أن يقبلوا بأي بديل أضعف..أتمنى فعلا من فريق حاسوب أن يكمل عمله و ربما يبحث عن مستثمرين يدعمون مشروعه لتطوير الأنترنت العربي حتى يكون هذا المشروع أكثر قوة و تنافسية, ساحة الأنترنت العربي لا تزال أرضا خصبة جلها لم يستعمل بعد و تنتظر من سيقوم بحرثها وزراعتها, و مردودها سيتفيد منه الجميع انطلاقا من مستخدم الأنترنت العادي وصولا الى أصحاب المواقع و الشركات..بالتوفيق للجميع

    ردحذف
  14. إلى كافة المتابعين الكرام :

    ردودكم فعلاً مشجعة , و تدعوا للتفاؤل.

    و بالفعل الأمر فى حسوب مختلف ؛ فقد رأيت حماسة و اصرار غير طبيعيين لتحقيق النجاح , و الارتقاء للمستوى المطلوب. و أظن أن دعم حسوب و غيرها من الشركات العربية الناشئة أمر لا غبار عليه ؛ فإلى متى سنظل نعتمد على شركات أجنبيه تشعر معها بأن اشتراكك معهم مهدد فى كل لحظة ؟

    أنا كنت من مستخدمى الانترنت الذين يستخدمون محرك بحث Altavista , و لم أتخيل يوماً أن هناك الأفضل , و اليوم جوجل على هاتفى و على جهاز الكمبيوتر , و لا ينقصها إلا أن تكون فى الثلاجه ! , و كأنى يوماً لم أعرف الألتافستا.

    لا تتعجلوا الأمر ؛ فبالتوفيق , و بالأخذ بالأسباب , و بدعمكم يمكن خلق معجزة عربية تسمى (حسوب).

    ردحذف
  15. حسوب خطوة جيدة لصالح المدون العربى من الطبيعى دعمها وأنا على إستعداد دعمها حتى ولو لم أستفد منها لأكثر من سبب السبب الأول أنها خدمة عربية السبب الثانى للتخلص من إحتكار أدسنس لنا كمدونيين وأنا ليا رأى شخصى بيقول سألوا الجبان .. لية يا جبان .. أنت جبان .. قال جبان .. خايف ممن السوط اللى كان .. ضرب أخويا فى الميدان .. يجى ويضربنى كمان .. بمعنى إحنى هنستنى إلى متى نبقى خيفين من أدسنس وإغلاقها للحسابت من دون سابق إنذار على الأقل أعلمنا إعطنا خطوة تحزيرية قبل الإغلاق وأتمنى فعلا أننا كعرب ندعم الفكرة حتى لو مش هنستفيد منها

    ردحذف
  16. ربنا يوفقك ...ومازلت ارى ان مدوناتى تستاهل ان تكون فى حسوب

    ردحذف
  17. حسوب شركة مميزة وبدايتها قوية من الاول

    ردحذف
  18. فعلا حسوب من افضل الشركات العربية على الانترنيت و التي يمكن التعامل معها بسهولة و يسر
    والاهم اننا ندعم شركة عربية ناشئة :)

    ردحذف
  19. شركة عربية ممتازة

    مشكووور

    ردحذف
  20. فعلا لقاء جميل وممتع وياريتني كنت معاهم :) .. ولكن في مشكلة في حسوب انها مش بتاخد اي موقع علي استضافة مجانية زي blogspot مثلا ودي بتعمل مشكلة لكل المدونين لان معظمهم مش عايز يشتري دومين .... بس الحمد لله انا قدرت احل المشكلة دي وقدرت اجيب دومين مجاني واربطه بالمدونة وقدمت في حسوب ومستني ردهم بعد زيارة الموقع .... وياريت يا امير ماتحرمناش من تجاربك الجميلة دي
    كلمة اخيرة بقي .. بلاش موضوع تحقيق المرور عند كتابة تعليق ده يا اما تشوف كابتشا سهلة شوية لاني مش بشوف اساسا :)

    ردحذف
  21. السلام عليكم يا بشمهندس أمير

    لقاء جميل جدا و استمتعتا كعالدة بالقراءة ، لكن أنا شايف تقطة سلبية

    حضرتك ركزت في اللقاء على الأشياء اللي كانت استفادتك منها أكبر أو بمعنى آخر كانت تجربتك ناجحة فيها أكثر (مثل المتجر) على موقع خمسات

    كان نفسنا تتطرح نقاط زي وسائل استلام الأموال (مقصورة على باي بال .. و طب و المصريين يعملوا ايه ؟؟ )

    و لكن مجمل اللقاء شكله ممتاز .. و ان شاء الله تثبت حسوب نجاحها قريبا .

    ردحذف
  22. تعديل التعليق السابق لأنه طلع بايظ :)


    السلام عليكم يا بشمهندس أمير

    لقاء جميل جدا و استمتعتا كالعادة بالقراءة ، لكن أنا شايف نقطة سلبية

    حضرتك ركزت في اللقاء على الأشياء اللي كانت استفادتك منها أكبر أو بمعنى آخر كانت تجربتك ناجحة فيها أكثر (مثل المتجر) على عكس موقع خمسات

    كان نفسنا تتطرح نقاط زي وسائل استلام الأموال (مقصورة على باي بال .. و طب و المصريين يعملوا ايه ؟؟ )

    و لكن مجمل اللقاء شكله ممتاز .. و ان شاء الله تثبت حسوب نجاحها قريبا .

    ردحذف
  23. جميل جدا هذه اللقاء
    وننتظر من حسوب افضل وافضل

    بالنسبه لمشكله الى عرضهاالاخ أحمد أشرف واضح انهم قرأو تعليقك
    تم اضافه كاش يو مع باى بال :D

    ردحذف