مشروع حسوب الجديد: أكاديمية حسوب - خطط الويب ماسترز

728x90 AdSpace

مختارات
2015/03/06

مشروع حسوب الجديد: أكاديمية حسوب

استمراراً لنهجها في تطوير الويب العربي، وبعد مرور أقل من 4 أشهر فقط على إطلاقها منصّة "مستقل" للعمل الحر، أزاحت حسوب الستار عن مشروعها الجديد "أكاديمية حسوب" والذي توفّر من خلاله عشرات المقالات والدروس التعليمية عالية الجودة والمجانية حول مجالات عدّة باللغة العربية ليصبح بذلك المشروع رقم 7 في تاريخ الشركة.

6 أقسام رئيسية هي ما انطلقت به الأكاديمية كبداية وهي: ريادة الأعمال، العمل الحر، التسويق والمبيعات، البرمجة، التصميم و DevOps والتي تضم قرابة ال 100 مقالة كوّنت نواتها الأولية مقالات موقع "زاجل" لصاحبه محمد الساحلي والمهتم بريادة الأعمال بالإضافة لمدونة "دروس الويب" ليوغرطة بن علي بعد أن استحوذت حسوب عليهما.

الصفحة الرئيسية لأكاديمية حسوب
أيضاً ساهم العديد من الكتّاب المستقلّين بمقالات من خلال توظيفهم من قِبَل حسوب عبر منصّة "مستقل"، وبإمكان من لديه الرغبه في الانضمام لقائمة الكتّاب مراسلة الأكاديمية بحسابه على مستقل لتبدأ بتوظيفه إن كان مستعدّاً لتقديم تلك النوعية من المقالات التعليمية في المجالات المذكورة والتي يجب أن تُنشَر تحت رخصة المشاع الإبداعي كأحد عدّة قواعد واجب اتباعها لدى كتابة ونشر مقالات على الأكاديمية.

تستطيع كزائر تصفّح المقالات دون قيود، لكن يُنصَح بإنشاء حساب لتتمتّع بالمزيد من الخيارات كإمكانية متابعة المقالات، تقييمها، التعليق عليها وتفعيل تنبيهات المحتوى الجديد لتحقيق أقصى استفادة ممكنة. تستطيع أيضاً طرح الأسئلة المتخصّصة من خلال قسم "أسئلة وأجوبة" وتلقّي الأجوبة والتي يمكنك تقييمها، وتحديد إحداها كـ "أفضل إجابة" إن وجدت.

مثال لسؤال مطروح ضمن قسم "أسئلة وأجوبة"
ورغم أن هذه تعتبر أولى تجارب حسوب في مجال المحتوى، إلا أن البداية مبشّرة وواعدة، وأتوقع أن تضم الأكاديمية مستقبلاً شروحات فيديو، وربما كورسات كاملة هذا بالإضافة للمقالات التي يتم نشرها يومياً. إلى الأمام دوماً حسوب!
أمير عادل

مهندس كهرباء ومدوّن متخصّص في أمور التسويق والإعلان الإلكتروني. مؤسس خطط الويب ماسترز (الخطة أدسنس سابقاً)، وأعمل حالياً مديراً للحسابات بإعلانات حسوب

مشروع حسوب الجديد: أكاديمية حسوب Reviewed by Ameer Adel on 3/06/2015 Rating: 5 استمراراً لنهجها في تطوير الويب العربي، وبعد مرور أقل من 4 أشهر فقط على إطلاقها منصّة " مست...

ليست هناك تعليقات: